بيان حول الانتخابات الغامبية | حزب حاتم

بيان حول الانتخابات الغامبية

خميس, 12/15/2016 - 13:45

مرة أخرى تثبت الشعوب الإفريقية أنها جديرة بالديمقراطية و الحرية و الكرامة و هذه المرة يقدم الشعب الغامبي الدرس للجميع : نعم نستطيع التغيير بإرادتنا و بسلمية و رقي حضاري يسقط كل النظريات العنصرية التي تعتبر شعوبا تستحق الديمقراطية و شعوبا أخرى غير مؤهلة لها .
إن الشعب الغامبي ممثلا في معارضته التي احترمت ذاتها و إرادة شعبها و رشحت مرشحا واحدا وقفت خلفه بكل ما تملك من أجل هزيمة الديكتاتور العسكري يحي جامي الذي جثم على صدور الغامبيين لأزيد من عقدين من الزمن و نهب ثرواتهم و صادر حرياتهم ؛ هذا الدرس الذي قدمته المعارضة الغامبية يستحق التأمل و الدراسة من قبل المعارضات التي لا تزال تعاني من التشرذم و الانقسام و ضياع الأهداف المشتركة .
يحق لإفريقيا أن تفخر بالتجربة الغامبية التي تأتي تتويجا لمسار نضالي قوي خاضه هذا الشعب الإفريقي الشقيق ضد طاغية حكم شعبه بالحديد و النار فكان صبر الشعب و دفعه لفاتورة الحرية و الكرامة و الذي توج بالانتصار الكبير الذي حققه آمادو بارو المرشح الموحد للمعارضة الغامبية على الديكتاتور يحي جامي .
إن حزب الإتحاد و التغيير الموريتاني ( حاتم) و بهذه السانحة السعيدة ليعلن ما يلي : 
- تهنئته للشعب الغامبي بهذا النصر الكبير و يخص بالتهنئة الرئيس الغامبي الجديد آمادو بارو و كل طاقم حملته و مختلف الطيف السياسي .
- يأمل أن يساهم هذا الدرس في تعميق التجربة السياسية للمعارضة الموريتانية و استفادتها منها من أجل إحداث قطيعة حقيقية مع نظام الاستبداد الذي يجثم على البلاد منذ أربعة عقود .
- يتطلع أن يساهم هذا التحول الديمقراطي في غامبيا في تعزيز العلاقات المتميزة بينها و بلادنا و أن يساهم في خلق فرص تنمية حقيقية لشعبي البلدين الشقيقين 
انواكشوط بتاريخ 05/12/2016
أمانة الإعلام والاتصال